الرد على شبهة العظام خلقت أولاً أم اللحم ؟ فكسونا العظام لحماً

أدلة صحة الإسلام
الرد على الشبهات حول الإسلام
Post Reply
admin
Site Admin
Posts: 344
Joined: Mon Oct 14, 2019 8:50 am
Contact:

الرد على شبهة العظام خلقت أولاً أم اللحم ؟ فكسونا العظام لحماً

Post by admin »

الرد على شبهة العظام خلقت أولاً أم اللحم ؟ فكسونا العظام لحماً

فكسونا العظام لحماً
الرد على شبهة العظام خلقت أولاً أم اللحم ؟

قال لي محاوري ناقلأ بالطبع من منتديات الإلحاد :

عندما يسقط الجنين في شهره الثاني أو الثالث, نجد أنه يتكون من اللحم وليس من العظام
ولا نجد أبداً هيكلاً عظمياً في جنين ساقط، أو في الأشعة، وهذا مخالف للقرآن الذي يقول "فكسونا العظام لحماً" مما يعني أن العظام نشأت أولاً ثم تمت كسوتها باللحم فهذا مخالف للواقع الذي نراه !!!. فهل تعتبر هذا خطئاً علمياً في القرآن؟
الحقيقة أن هذا السؤال أو الاستنكار قديم وإجابته موجودة بكثرة على شبكة الانترنت وسأعرض أدلة علمية توضح أن الأمر إعجاز وليس بشبهة.

فعندما ذكر القرآن الكريم أمراً يخالف المشاهدة كما استند على ذلك أصحاب الشبهات، ويثبته العلم في القرن العشرين، فهو أمر يثبت صحة القرآن وصحة وحيه كما سنبين بالأدلة العلمية الأجنبية .


أولاً : الصورة رقم 1، تبين أنه في اليوم ال 53 تبدأ نشأة هيكل العظام.

Image


وتنشأ العظام في جسم الجنين ولكنها تكون عظام لينة تتكون من غضاريف كما هي غضاريف الأنف.
ولا يكتمل النمو الكامل للعظام إلا في عمر العشرين.


ثانياً : الصورة رقم 2, أنه في من اليوم 53 إلى 58 تنشأ العضلات
Image


والعضلات تنشأ حول العظام, والعضلات هي اللحم، فعنما تشتري فخدة أو كتف من جزار فإنك تشتري لحماً ( عضلات ) تحيط بالعظم.

رابط الصور 1 و 2 .
http://virtualhumanembryo.lsuhsc.edu/.../Stage_22.html
http://virtualhumanembryo.lsuhsc.edu/.../Stage_23.html


ثالثا: اثباتات علمية اضافية:

3- فلننظر إلى موقع أخر موثق برابط ويمكن ترجمة ما فيه باستخدام ترجمة جوجل:
By the end of the fifth week, the embryo has doubled in size and has grown a tail-like structure that becomes the coccyx (lowermost tip of the backbone). By the seventh week the embryo is about 2 cm (1 in) long and facial features are visible. At this stage, the 206 bones of the human body are all set down, in surprisingly adult form. However, the process of osteogenesis (development of bone) has not progressed to the point where the bones are "bony." Ossification (the process whereby tissue becomes bone) of most bony nuclei of the long bones and round bones does not complete until after birth.
http://www.healthofchildren.com/S/Skele ... pment.html

والترجمة
بحلول نهاية الأسبوع الخامس ، تضاعف حجم الجنين ونما هيكلًا يشبه الذيل ليصبح العصعص (الطرف السفلي للعمود الفقري). بحلول الأسبوع السابع ، يبلغ طول الجنين حوالي 2 سم (1 بوصة) وتظهر ملامح الوجه. في هذه المرحلة ، تتكون كل عظام الجسم البشري البالغ عددها 206 ، في شكل بالغ بشكل مدهش. ومع ذلك ، فإن عملية تكون العظم (نمو العظام) لم تتقدم إلى النقطة التي تكون فيها العظام "عظمية". لا يكتمل تعظم معظم النوى العظمية للعظام الطويلة والعظام المستديرة (العملية التي يتحول فيها النسيج إلى عظم) إلا بعد الولادة.

والصورة من الموقع لها رقم 3 .
Image




4- ومن موقع ميدسكيب الطبي
Tissue Differentiation
Skeletal system
The tissues of the skeletal system are the first major tissues to show overt differentiation in the developing upper limb. As cells migrate from the PZ, they become differentiated mesodermal cells and undergo the process of chondrogenesis discussed in more detail below. Differential growth after migration from the PZ determines the ultimate size of the skeletal element fashioned. This growth may occur in accordance with positional information.
In the fourth week, these cells condense proximally to distally to form a centrally located blastema. Ectoderm has an inhibitory effect on cartilage formation, which may help explain the central location of the blastema

وترجمته:
تمايز الأنسجة
نظام الهيكل العظمي
أنسجة الجهاز الهيكلي هي أول الأنسجة الرئيسية التي تظهر تمايزًا واضحًا في الطرف العلوي النامي. عندما تهاجر الخلايا من PZ ، فإنها تصبح خلايا متباينة من الأديم المتوسط وتخضع لعملية تكوين الغضروف التي تمت مناقشتها بمزيد من التفصيل أدناه. النمو التفاضلي بعد الهجرة من PZ يحدد الحجم النهائي لعنصر الهيكل العظمي. قد يحدث هذا النمو وفقًا للمعلومات الموضعية.
في الأسبوع الرابع ، تتكثف هذه الخلايا بشكل قريب إلى أقصى لتشكيل مأرمة مركزية. Ectoderm له تأثير مثبط على تكوين الغضاريف ، مما قد يساعد في تفسير الموقع المركزي للبلاستيما

ورابطه
https://emedicine.medscape.com/article/ ... verview#a3



5- ومن موقع أخر
Week 6-7 of Life
By 6½ weeks, the elbows are distinct and the embryo begins moving both hands. The fingers are also starting to separate.
The foot plate and ankle also emerge while toes and metatarsal (met’a-tar’sal) bones begin to form in the feet. Joint development is underway and the onset of primary muscle fiber formation indicates the embryo’s muscles are growing.
Babies continue to fascinate themselves and us by moving their hands – an ability they have been practicing long before birth.
The hands and feet change dramatically between 6 and 7 weeks as separate fingers and toes begin to emerge. At 6 weeks the hand plates develop a subtle flattening between the digital rays. By 6 weeks, 2 days the hand takes on a polygon shape; prominent notches appear between the digital rays by 7 weeks and individual fingers are fully separated by 7½ weeks.
Also, by 7 weeks, the embryo moves the legs and exhibits a startle response.
The immune system is maturing, as evidenced by the presence of B-lymphocytes in the liver. After birth and relocation away from the protection of the womb, these lymphocytes will produce proteins called antibodies to fight infection.
By 7 weeks, the ovaries appear in the female embryo. In the male embryo, a gene on the Y-chromosome produces a substance causing the testes to begin to differentiate.
Did you know the oldest bones in your body are your collar bone and jaw? These bones begin to develop in the womb by 7 weeks after fertilization.

والترجمة
بحلول الأسبوع السادس ونصف ، يكون المرفقان متميزين ويبدأ الجنين في تحريك كلتا يديه. بدأت الأصابع أيضًا في الانفصال.
تظهر لوحة القدم والكاحل أيضًا بينما تبدأ عظام أصابع القدم والمشط (met’a-tar’s) في التكون في القدمين. تطور المفصل قيد التنفيذ ويشير بداية تكوين الألياف العضلية الأولية إلى نمو عضلات الجنين.
يستمر الأطفال في إثارة إعجاب أنفسهم وإبهارنا من خلال تحريك أيديهم - وهي قدرة كانوا يمارسونها قبل الولادة بفترة طويلة.
تتغير اليدين والقدمين بشكل كبير بين 6 و 7 أسابيع عندما تبدأ أصابع اليدين والقدمين في الظهور. في الأسبوع السادس ، تتطور لوحات اليد إلى تسطيح دقيق بين الأشعة الرقمية. بحلول 6 أسابيع ، 2 يوم تأخذ اليد شكل مضلع ؛ تظهر شقوق بارزة بين الأشعة الرقمية بمقدار 7 أسابيع ويتم فصل الأصابع بالكامل بمقدار 7 أسابيع.
أيضًا ، بحلول الأسبوع السابع ، يحرك الجنين الساقين ويظهر استجابة مروعة.
ينضج الجهاز المناعي ، كما يتضح من وجود الخلايا الليمفاوية B في الكبد. بعد الولادة والانتقال بعيدًا عن حماية الرحم ، تنتج هذه الخلايا الليمفاوية بروتينات تسمى الأجسام المضادة لمكافحة العدوى.
بحلول الأسبوع السابع ، يظهر المبيضان في جنين الأنثى. في جنين الذكر ، ينتج الجين الموجود على الكروموسوم Y مادة تؤدي إلى بدء تمايز الخصيتين.
هل تعلم أن أقدم عظام في جسمك هي عظمة الترقوة والفك؟ تبدأ هذه العظام في النمو في الرحم بعد 7 أسابيع من الإخصاب.

والرابط
http://www.ckrtl.org/.../human-developm ... -the-womb/


6- ومن موقع أخر جامعي:
Development of the Appendicular Skeleton
OpenStaxCollege
Learning Objectives
By the end of this section, you will be able to:
Describe the growth and development of the embryonic limb buds
Discuss the appearance of primary and secondary ossification centers
Embryologically, the appendicular skeleton arises from mesenchyme, a type of embryonic tissue that can differentiate into many types of tissues, including bone or muscle tissue. Mesenchyme gives rise to the bones of the upper and lower limbs, as well as to the pectoral and pelvic girdles. Development of the limbs begins near the end of the fourth embryonic week, with the upper limbs appearing first. Thereafter, the development of the upper and lower limbs follows similar patterns, with the lower limbs lagging behind the upper limbs by a few days.

والترجمة
تطوير الهيكل العظمي الزائدي
OpenStaxCollege
أهداف التعلم
بنهاية هذا القسم ، ستكون قادرًا على:
وصف نمو وتطور براعم الأطراف الجنينية
ناقش مظهر مراكز التعظم الأولية والثانوية
من الناحية الجنينية ، ينشأ الهيكل العظمي الزائدي من اللحمة المتوسطة ، وهو نوع من الأنسجة الجنينية يمكن أن يتمايز إلى أنواع عديدة من الأنسجة ، بما في ذلك أنسجة العظام أو العضلات. تؤدي اللحمة المتوسطة إلى ظهور عظام الأطراف العلوية والسفلية ، وكذلك المشدات الصدرية والحوض. يبدأ نمو الأطراف بالقرب من نهاية الأسبوع الجنيني الرابع ، مع ظهور الأطراف العلوية أولاً. بعد ذلك ، يتبع نمو الأطراف العلوية والسفلية أنماطًا متشابهة ، حيث تتأخر الأطراف السفلية خلف الأطراف العلوية لبضعة أيام.

والرابط
http://pressbooks-dev.oer.hawaii.edu/.. ... ent-of.../


7- كذلك يقول كيث مور في كتابه
During the seventh week, the skeleton begins to spread throughout the body and the bones take their familiar shapes. At the end of the seventh week and during the eighth week the muscles take their positions around the bone forms ..

المرجعMoore, Developing Human, 6. edition, 1998:

ومعناه بالعربية
[أثناء الأسبوع السابع .. يبدأ الهيكل العظمى بالإنتشار خلال الجسم .. وتأخذ العظام أشكالها المألوفة .. وفى نهاية الأسبوع السابع وأثناء الأسبوع الثامن .. تأخذ العضلات موقعها حول تكوينات العظام]


8- كذلك كتاب Langman, Medical Embryology 9th edition, 2003،
ويمكن تحميل الكتاب من الرابط التالي
http://site.iugaza.edu.ps/ealattar/f...gy-Langman.pdf
وهو من أشهر كتب علم الجنين في العالم بعد كتاب كيث مور ويدرس في جميع الجامعات العالمية ومصدر للطلاب وأساتذة الطب

في صفحة 183
كتب
While the external shape is being established, mesenchyme in the buds
begins to condense and these cells differentiate into chondrocytes.
By the 6th week of development the first hyaline cartilage models, foreshadowing the bones of the extremities, are formed by these chondrocytes.
Joints are formed in the cartilaginous condensations when
chondrogenesis is arrested and a joint interzone is induced.

وسأنقل الصورة من اخر طبعاته الطبعة 14، عام 2019، ص. 168- 169:

Image

Image
والترجمة
بينما يتم إنشاء الشكل الخارجي ، اللحمة المتوسطة في البراعم
تبدأ في التكاثف وتتحول هذه الخلايا إلى خلايا غضروفية.
بحلول الأسبوع السادس من التطور ، تتشكل الخلايا الغضروفية الأولى من نماذج الغضروف الزجاجي ، والتي تنذر بعظام الأطراف.
عندما تتشكل المفاصل في التكثيف الغضروفي
يتم إيقاف تكوين الغضروفية ويتم إحداث منطقة بينية مشتركة.

الصورة رقم 4
Image

وفي صفحة 203 كتب
أن أول ظهور للخلايا العضلية يكون في الأسبوع السابع.
Limb Musculature
The first indication of limb musculature is observed in the seventh week of
development as a condensation of mesenchyme near the base of the limb
buds. The mesenchyme is derived from dorsolateral cells of the somites that migrate into the limb bud to form the muscles.
والترجمة
عضلة الأطراف
لوحظ أول مؤشر على عضلات الأطراف في الأسبوع السابع من
التطور كتكثيف اللحمة المتوسطة بالقرب من قاعدة الطرف
البراعم. تُشتق اللحمة المتوسطة من الخلايا الظهرية الوحشية للجسيدات التي تهاجر إلى برعم الأطراف لتشكيل العضلات.
والصورة رقم 5

Image

في النهاية هل عجز أصحاب الشبهات عن البحث ؟
ألا يعتبر أن تفرد القرآن بهذا الأمر الذي لم يكتشف إلا في القرن العشرين معجزة خاصة أنها تخالف المشاهدة كما استند على ذلك أصحاب الشبهات ؟
ألا يعتبر هذا مصداقاً لقوله تعالى
سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) (فصلت)



يتبع
admin
Site Admin
Posts: 344
Joined: Mon Oct 14, 2019 8:50 am
Contact:

Re: الرد على شبهة العظام خلقت أولاً أم اللحم ؟ فكسونا العظام لحماً

Post by admin »



كعادة المجادلين غير الباحثين عن الحق, فإنهم يتحولون إلى نقاط أخرى
فجاء اعتراض محاوري كالآتي:
مصدر هذه المعلومة الطبية التي ذكرت في القرءان منقول عن "الحارث بن كلده ، عن سيرجيوس عن جيلين (جالينوس).

والرد على الاعتراض:
1- أصل الشبهة كان الاعتراض على وجود عظام في الجنين عمر شهرين او ثلاثة أشهر, وقد أثبت العلم تكون العظام خلال الشهر الثاني "اليوم 53 كما في الصورة الأولى" , كما أثبت العلم كسوتها بالألياف العضلية بداية من اليوم 53 إلى اليوم 58 كما في الصورة الثانية وكما في الكتاب والمواقع المتخصصة. فتحول الاعتراض إلى الادعاء أن هذا كان معروفاً من قبل من قبل فلان وفلان وسنتعرض لذلك لاحقاً.
كان يجب التسليم أن هذا ليس خطئاً قرءانياً قبل أن نحول الاعتراض إلى اتجاه أخر وهو أنه منقول من أطباء في القرن السادس الميلادي عن أطباء القرن الثاني الميلادي وهو ما سنرد عليه.
2- العلم كما هو منشور في المراجع بالأعلى يشير إلى تكون العظام ثم كسوتها باللحم "موافقاً لما جاء بالقرءان الكريم ومضحداً للشبهة المنتشرة حتى وقتنا هذا في المواقع وفي الكتب التي تحاول انتقاد الاسلام ومصادره", وهذا لا ينفي وجود أجزاء من اللحم قبلها في أماكن أخرى من جسم الجنين فالجلد, بعض المراجع تطلق عليه لحماً.
3- العلم لم يكتشف هذه الحقيقة العلمية الخاصة بمادة العظام في الجنين قبل القرن ال 20 , وذلك باستخدام أنواع من الأشعة والسونار والتحاليل الكيميائية للأجنة الساقطة, وأتحدى أن يكون هناك أي مصدر علمي قبل القرن العاشر الميلادي, أو الخامس عشر الميلادي ذكر أن العظام تتكون بالجنين في شهره الثاني.
4- حسب الفقرة السابقة رقم 3, الذي يدعي أن القرءان الكريم اقتبس هذه المعلومة من فلان عن علان عن جالينيوس, أن يثبت أن جالينيوس أو فلان أو علان ذكر هذا في أي كتاب أو مرجع.
5- كتب جالينيوس "المتوفي عام 199 ميلادياً " عن الطب تمت ترجمتها للسيريانية في القرن السادس الميلادي عن طريق سيرجيوس, ولم تتم ترجمتها للعربية إلا عن طريق حنين بن اسحاق المتوفي 877 ميلادي.
6- المعلومات الطبية الموجودة بهذه الكتب عبارة عن تخاريف, وسأعرض جزءاً منها كما جاء في موقع ستانفورد الجامعي في الرابط التالي:
https://embryology.med.unsw.edu.au/e...f_Embryology_2

حيث يعرضون أراء جالينيوس الفذة التخيلية, التي يزعم الجهلة أنها جاءت منها الإشارات العلمية الدقيقة في القرءان الكريم.
فالكتوب في الموقع السابق
((He spoke of four stages in prenatal development, the first of which he called geniture. During this stage the conceptus was said to be unformed and white like semen. In the second stage it became a fetus, but was said to be without liver, brain, and heart although vascularized. Galen seems to have suggested no special name for the third stage, in which the heart, liver, and brain were well formed, but in which the external features still were largely unformed. In his fourth stage of prenatal life, puer, all of the organs were well formed and the joints freely movable. From this it is evident that this stage occurred relatively late in fetal life.))
وترجمته
((تحدث عن أربع مراحل في نمو ما قبل الولادة ، أولها سماها الوراثة. وخلال هذه المرحلة قيل أن الحمل غير مشوه وأبيض مثل السائل المنوي. وفي المرحلة الثانية أصبح جنينًا ، لكن قيل إنه بدون كبد والدماغ والقلب على الرغم من الأوعية الدموية. يبدو أن جالينوس لم يقترح اسمًا خاصًا للمرحلة الثالثة ، حيث يكون القلب والكبد والدماغ متكونًا بشكل جيد ، ولكن لا تزال السمات الخارجية غير متشكلة إلى حد كبير. حياة ما قبل الولادة ، الطفل ، جميع الأعضاء كانت جيدة التكوين والمفاصل تتحرك بحرية. ومن هذا يتضح أن هذه المرحلة حدثت في وقت متأخر نسبيًا في حياة الجنين))

كما كتب أيضاً جالينيوس في نفس المصدر السابق عن نمو الجنين ما يلي:
((On the basis of their origin, Galen divided all parts of the body into two classes. One class of organs which was said to arise from sperm was called partes spermaticae, and the other class, partes sanguineae, because he believed they arose from the blood. This classification of Galen continued in use for several hundred years, and well illustrates the danger of speculation. ))
وترجمته في ترجمة جوجل ( يمكن ترجمة الصفحة بالكامل لم يحب التأكد)
(على أساس أصلهم ، قسم جالينوس جميع أجزاء الجسم إلى فئتين. فئة واحدة من الأعضاء التي قيل أنها تنشأ من الحيوانات المنوية تسمى partes spermaticae ، والطبقة الأخرى ، partes sanguineae ، لأنه يعتقد أنها نشأت من الدم. استمر استخدام هذا التصنيف لجالينوس لعدة مئات من السنين ، ويوضح جيدًا خطر التوهم (المضاربة))

وبالطبع كلامه مخالف للعلم الحديث, فهذا يحطم شبهة أن يكون هو مصدر المعلومات العلمية الدقيقة في القرءان الكريم .

بالمناسبة فإن كتب جالينيوس المعربة موجودة ويمكن البحث عنها على شبكة الانترنت وقراءة ما بها من خرافات
كمثال ما جاء عنه في الصورة التالية:

Image

ولصعوبة الخط سأكتب ما فيها من تخاريف
المكتوب : "معرفة على كم ضرب "طريقة" تدخل الأفة على شكل العضو الطبيعي, على شكل خمس ضروب وهي أما في الرحم قبل أن يتولد الجنين أما لكثرة المادة إذا كان المني كثيراً وإما لقلة المادة إذا كان المني قليلاً وثجاً "خفيفاً"." وطبعاً هذه أمور غير طبية وغير علمية, فهل نقل القرءان من هذه الكتب أن العظام تتكون في أشهر الحمل الأولى وهذا مالم يكتشف إلا في القرن العشرين !!!؟
هذه روابط كتب جالينيوس
https://www.al-mostafa.com/search.php...
وهذا رابط مخطوطة لكتاب في الطب, فلنقرأ ولنقس على مستوى العلم الحاصل لنا الأن
https://dl.wdl.org/15435/service/15435.pdf

7- لمن لا يعلم فإن حجم الكتب قبل نشأة الطباعة كان كبيراً جداً فلا يسهل اخفاءه ولا يسهل حمله ونقله, ولا يمكن أن يكون في أي مجتمع من المجتمعات القديمة من يتداول الكتب ويقرأها سراً, ولا يعرف أمره . " للتأكد يمكن لمن يريد البحث عن صورة مخطوطات القرءان الكريم وانظر حجمها الذي يستلزم أكثر من شخص لحمله ".
8- الحارث بن كلدة الثقفي, لم يكن هناك اتصال موثق بينه وبين جالينيوس أو سيرجوس ؟ هذا بفرض أنهم قالوا أو علموا أن الجنين به عظام تكسى باللحم .
ولم يثبت في السنة أنه قابل النبي عليه الصلاة والسلام .
9- أي إشارة علمية أو خبرية بأي كتاب لا نستطيع أن نقول أنها مقتبسة من كتاب أخر إلا بدليل وهو أن نأتي بالكتاب الأخر ويكون زمنه قبل الكتاب الأول وإلا كان كلامنا إدعاء باطل.
فلا يجب أن نذكر أمام أي حقيقة علمية ذكرت في القرءان الكريم أو السنة النبوية أن مصدرها جلاينيوس (كتبه موجودة ومليئة بالتخاريف), لا يجب أن نذكر هذا بدون دليل أو برهان.
مثال:
عندما نقول أن العبادات في الاسلام مشتقة من العبادات في الزردشتية
يجب أن نأتي بمخطوطة من مخطوطات الافيستا ( يمكن البحث عن Oldest Avesta manuscript على الانترنت) قبل أو أثناء ظهورالاسلام ونجد أن ما فيها مشابه لما جاء بالاسلام من عبادات, وللعلم أقدم مخطوطة للأفيستا كانت بعد الاسلام ب 300 عام ,فبذلك تكون الزردشتية لو عندها تشابه في بعض عبادتها مع الاسلام تكون هي التي تأثرت به ( خاصة أن الزردشتية مختلفة تماماً عن الاسلام حيث يؤمن أتباعها بإله خير وإله شر وهناك صراع بينهما).

قال تعالى في سورة يونس : (وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ۚ إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ (36))
الحمد لله رب العالمين.
admin
Site Admin
Posts: 344
Joined: Mon Oct 14, 2019 8:50 am
Contact:

Re: الرد على شبهة العظام خلقت أولاً أم اللحم ؟ فكسونا العظام لحماً

Post by admin »



لان الروابط السابقة الخاصة بستانفورد تم تغييرها
فهذا رابط مكتبة ستانفورد
https://plato.stanford.edu/entries/galen/

نفس الاقتباسات عن جالينوس من الموسوعة البريطانية
https://www.britannica.com/biography/Galen

Post Reply